تغييرات واسعة لرؤساء الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

كتب:- محمد سراج الدين شحاتة
مما لاشك فيه أن وزارة قطاع الأعمال العام تعد من أهم الوزارات فى الوقت الراهن، وتعد هى الوزارة المسئولة عن الشركات المملوكة للدولة. 
ومنذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي المسئولية وضع نصب عينيه هذه الشركات، والاهتمام والتطوير للشركات المملوكة للدولة بما يعظم العائد الاقتصادى منها. 
ومع التغيير الأخير للحكومة تولى المهندس محمد الشيمى مسئولية الوزارة ومن الواضح بأن معالى الوزير له سياسات مختلفة عن الوزراء قبله، فسيادته يبدو أنه حريص على تنفيذ السياسات العامة وتنفيذ وثيقة سياسة ملكية الدولة وإشراك القطاع الخاص فى جميع مجالات النشاط الاقتصادى للشركات التابعة للوزارة، وقد حرص على تأكيد ذلك من خلال إجتماعه مع، رؤساء الشركات القابضة وخلال إجتماعه بمستشارى الوزارة. 
من المؤكد أن معالى الوزير محمد الشيمى جاء للتغيير وأكدت مصادر مطلعة ان سيادته سيقوم بحركة تغييرات واسعة لرؤساء الشركات التابعة للوزارة وبالفعل فقد قام سيادته بتغيير رئيس شركة النصر للأدوية، وتعيين الدكتور سالم أبو المعاطى بدلا منه، وقام أيضا بتغيير رئيس شركة المعادى للتنمية وتعيين المهندس صادق سليمان بدلا منه. 
وأكد المصدر أن هناك تغيير يشمل معظم رؤساء الشركات التابعة خلال الثلاث أشهر القادمة. 
وأشار سيادته إلى أن تحسين الإدارة يساهم في تعزيز الابتكار والتطوير التكنولوجي، فالشركات التي تتبنى إستراتيجيات إدارية حديثة تكون أكثر قدرة على مواكبة التغيرات التكنولوجية وتبني الابتكارات التي تحسن من جودة المنتجات والخدمات، وهذا يعزز من القدرة التنافسية للشركات على المستويين المحلي والعالمي.
مضيفا أنه يمكن لتحسين منظومة الإدارة أن يعزز من القدرة التنافسية للشركات على المستوى الدولي، فالشركات التي تتبنى أفضل الممارسات الإدارية تكون أكثر قدرة على المنافسة في الأسواق العالمية، مما يفتح لها آفاقًا جديدة للنمو والتوسع.

إرسال تعليق

0 تعليقات